الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ما هي المعمودية في الديانة المسيحية ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مياوي
AISHWARIA ADDICT
AISHWARIA ADDICT


انثى
عدد الرسائل : 242
العمر : 29
العمل/التحصيل : طالبة هندسة
تاريخ التسجيل : 27/03/2008

مُساهمةموضوع: ما هي المعمودية في الديانة المسيحية ؟   الإثنين مارس 31, 2008 6:57 pm


ما هي المعمودية في الديانة المسيحية ؟


المعمودية في الديانة المسيحية هي سر الهي من أسرار الكنيسة ويتوجب على كل مسيحي أن يعتمد كختم لأيمانه . وتعتبر المعمودية أمرا هاما لأنها تأتي ضمن المأمورية العظمى التي أعطاها المسيح لتلاميذه حين قال ( اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الأب والابن الروح القدس وعلموهم ان يحفظوا جميع ما أوصيتكم به , وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر ) متى 28 : 19 – 20
+ ما هو أساس المعمودية , وهل كانت معروفة قبل الديانة المسيحية ؟
- أن كلمة ( معمودية ) بحد ذاتها تعني ( اغتسالا )أو ( تطهيرا ) يحمل طابعا دينيا , وان بعض أنواع الاغتسال بقصد التطهير كانت معروفة في العهد القديم وهي مذكورة في الكتاب المقدس فنقرأ عن قصة نعمان السرياني , رئيس جيش ملك آرام انه كان مصابا بالبرص وجاء إلى النبي اليشع ليشفيه من برصه , فارسل أليه اليشع رسولا يقول له اذهب واغتسل سبع مرات في نهر الأردن ( 2 ملوك : 5 ) وقد ورد في المزمور 51 مثلا قول داود النبي في تضرعه إلى الله ( طهرني بالزوفا فاطهر , اغسلني فابيض اكثر من الثلج ) .
+ معمودية يوحنا المعمدان ( النبي يحي بن زكريا )الذي كان يمهد الطريق أمام المسيح ؟
- ادخل يوحنا , الذي أرسل من الله لمهد الطريق إمام المسيح , طقس المعمودية ,وكان يعمد الناس في نهر الأردن داعيا إياهم إلى التوبة والإيمان بالمسيح المنتظر وكان يقول (توبوا لانه قد اقترب ملكوت الله ) مر قس 1 : 4 لذلك فان معمودية يوحنا هي ( معمودية التوبة لمغفرة الخطايا والاستعداد لملكوت الله الاتي)
+ ما علاقة معمودية يوحنا بالعهد الجديد من الكتاب المقدس ؟
- معمودية يوحنا هي مقدمة فقط لعصر الخلاص الآتي في المسيح . فلما جاء المسيح أتم معمودية يوحنا . ويقول يوحنا المعمدان نفسه في إنجيل متى ( أنا اعمدكم بماء للتوبة , ولكن الذي يأتي بعدي هو أقوى مني ..هو سيعمدكم بالروح القدس ونار ) متى 3 : 11
ويصعب تحديد الوقت الذي فيه بدأت المعمودية المسيحية ,وانما بدأت زمن المسيح. يقول البشير يوحنا في إنجيله ( وبعد هذا جاء يسوع وتلاميذه إلى ارض اليهودية ومكث معهم هناك وكان يعمد وكان يوحنا أيضا يعمد في عين نون ) يوحنا 3 : 22 – 23
+ هل أمر المعمودية ضروري بالنسبة للمسيحي ؟
- نعم ففي أمر المعمودية قال يسوع لتلاميذه ( فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الأب والابن والروح القدس ) متى 28 : 19 والمعمودية ليست مجرد ماء فقط , بل هي الماء المضمون بوصية الله , والمرتبط بكلمته ( اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم ….)
أن (المعمودية ) هي طقس العسل بالماء للتطهير الديني ,وكانت معروفة عند اليهود كما نفهم من الكتاب المقدس ( خروج 29 : 4 و 30 : 20 ) ولما جاء يسوع تبنى هذا الطقس وجعله فريضة في الكنيسة المسيحية ( متى 28 : 19 ) اذ انه ج جعل التعميد بالماء باسم الثالوث الأقدس علامة على التطهير من الخطية والنجاسة , وعلامة الانتساب رسميا إلى كنيسة المسيح . أي أن المعمودية في العهد الجديد حلت محل الختان في العهد القديم ,وكلاهما علامة على العهد و يصرح الله للمعتمد بواسطة هذه العلامة بغفران الخطايا ومنح الخلاص . أما المعتمد فيتعهد , هو أو المسؤولون انه بالطاعة لكلمة الله والتكريس لخدمته ( أعمال 2 : 21 - رومية 6 : 3 ) أي أن المعمودية تختم وتشهد على اتحاد المؤمنين بالله والبنوة وغفران الخطايا بموت المسيح وقيامته . إلا أن المعمودية ليست في حد ذاتها سببا للتجديد والولادة الثانية والخلاص . فكرنيليوس مثلا حل عليه الروح القدس وقبل الإيمان من قبل أن يعتمد (أعمال 10 : 44 – 48 )وسيمون الساحر اعتمد ومع هذا طل إنسانا عتيقا واخطأ في عيني الرب ( أعمال 8 : 13 و 21 – 23 ) وقد اختلفت وجهات نظر المسيحيين حول المعمودية وكان الجدال حول قضيتين : نوع المعمودية ومعمودية الأطفال أو الكبار . فقد قال بعض المسيحيين أن المعمودية لا تصح إلا بتغطيس الإنسان كاملا تحت الماء لأنها تشير إلى أن المعتمد دفن مع المسيح وقام معه بناء على الآية القائلة ( أم تجهلون إننا كل من اعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته فدفنا معه بالمعمودية للموت , حتى كما أقيم المسيح من الأموات بمجد آلا هكذا نسلك نحن أيضا في جدة الحياة ) رومية 6 :3-4 أو بتغطيسه ثلاث مرات على اسم الثالوث الأقدس وليس مرة واحدة , كما قال البعض . إلا أن أغلبية المسيحيين تكتفي برش الماء على الوجه , لان المقصود من وضع الماء هو الإشارة إلى غسل الروح القدس . لذلك فان كمية الماء غير مهمة في الموضوع . وقال بعض المسيحيين انه لا لزوم لتعميد الأطفال , وان الاعتماد للمؤمنين فقط , أي الذين تعدوا مرحلة الطفولة وبلغوا سن الرشد , بحيث يمكن لهم فهم الخلاص والاعتراف بالتوبة بناء على الاية التالية ( من آمن واعتمد خلص ومن لم يؤمن يدن ) مر قس 16 : 16 إلا أن أغلبية المسيحيين تعتبر معمودية الصغار واجبة ما داموا أطفالا لمؤمنين. وذلك علامة على الميثاق بين الله وبينهم . أما معمودية الروح القدس والنار فأنها رمز لانسكاب الروح القدس على الرسل في يوم الخمسين . كانت هذه بعض الأفكار العامة عن العمودية قبل المسيحيين وبعدها .
+ ماذا تعلم الكنيسة من الناحية الكتابية بخصوص المعمودية بشكل عام ؟ طبيعتها , معناها , مغزاها , وبركتها
أولا : طبيعية العمودية
ما هي المعمودية ؟ المعمودية ليست مجرد ماء , بل هي الماء المقصود بوصية الله والمرتبط بكلمته .
ما هي كلمة الله هذه ؟ هي ما يقوله ربنا يسوع المسيح في الاصحاح الأخير من إنجيل متى : اذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الاب والابن والروح القدس .
+ ما معنى كلمة ( يعمد ) ؟
كلمة ( يعمد ) تعني استعمال الماء بواسطة الاغتسال ( أو الغسل ) السكب ,الرش أو التغطيس . ( قم واعتمد واغسل خطاياك داعيا باسم الرب ) أعمال الرسل 22 :16 ( هو سيعمدكم بالروح القدس ونار ) متى 3 : 11
+ لماذا لا تعتبر المعمودية مجرد ماء فقط ؟
- أن المعمودية ليست مجرد ماء فقط :
ا - لانه في المعمودية يستعمل الماء حسب أمر الله الخاص .
ب – لان الماء يستعمل باسم الاب والابن والروح القدس , لهذا فانه يرتبط بكلمة الله .
+ من رتب سر المعمودية المقدسة ؟
- أن الله نفسه رتب سر المعمودية المقدسة , لان المسيح وهو الله أمر كنيسته أن تعمد جميع الأمم .
قال يسوع ( دفع الي كل سلطان في المساء وعلى الأرض . فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم , وعمدهم باسم الاب والابن والروح القدس , وعلموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به . وها أنا معكم كل الأيام إلى انقضاء الدهر ) متى 28 : 18 - 20
+ بواسطة من تقوم الكنيسة بخدمة المعمودية ؟
- تقوم الكنيسة بخدمة المعمودية بواسطة خدام المسيح المدعوين . ولكن في الحالات الطارئة , وفي غياب راعي الكنيسة , يحق لأي مسيحي أن يعمد . ( هكذا فليحسبنا الإنسان كخدام المسيح ووكلاء سرائر الله ) 1 كورنثوس 4 : 1
+ إلى ماذا تشير الكلمات ( عمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس )
- تشير إلى إنني بواسطة المعمودية قبلت في شركة الثالوث الأقدس .
+ من يجب أن يعتمد ؟
- يجب أن يعتمد جميع الأمم , أي كل البشر , الصغار والكبار على السواء
+ ما هو التمييز الذي يجب أن يؤخذ بعين الاعتبار في المعمودية ؟
- على البالغين الذين يتمكنون من الحصول على الإرشاد والتعلم أن يعتمدوا بعد دراستهم العقائد الأساسية للديانة المسيحية . فقبلوا كلامه بفرح واعتمدوا ( أعمال الرسل 2 : 41 )
- يجب أن يعمد الأطفال عندما يقدمون لقبول سر المعمودية بواسطة أولياء أمورهم . ( وانتم أيها الآباء لا تغيظوا أولادكم بل ربوهم بتأديب الرب وإنذاره )
+ كيف تبرهن بأنه يجب تعميد الأطفال أيضا ؟
- يجب تعميد الأطفال أيضا :
أ – لان كلمة جميع تشملهم .
( فاذهبوا وتلمذوا جميع الأمم وعمدوهم باسم الآب والابن والروح القدس ) متى 28 : 19 ( فقال لهم بطرس , توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا , فتقبلوا عطية الروح القدس . لان الموعد هو لكم ولأولادكم ) أعمال الرسل 2 : 38 , 39
ب - لان المعمودية هي عادة الوسيلة الوحيدة التي يمكن بواسطتها للأطفال الذين يجب ان يولدوا ثانية أيضا , أن يحصلوا على التجديد ويؤتى بهم إلى الإيمان . ( وقدموا إليه أولادا لكي يلمسهم , واما التلاميذ فانتهروا الذين قدموهم . فلما رأى يسوع ذلك اغتاظ وقال لهم , دعوا الأولاد يأتون الي ولا تمنعوهم لان لمثل هؤلاء ملكوت الله . الحق أقول لكم ,من لا يقبل ملكوت الله مثل ولد فلن يدخله ) مر قس 10 : 13 – 15
ج -لان الأطفال أيضا يمكن أن يؤمنوا .
( ومن اعثر هؤلاء الصغار المؤمنين بي فخير له أن يعلق في عنقه حجر رحي ويغرق في لجة البحر ) متى 18 : 6
ثانيا : بركات المعمودية
ما هي فائدة المعمودية ؟ إنها تعمل على غفران الخطايا , تنجي من الموت والشرير وتمنح الخلاص الأبدي لكل الذين يؤمنون بذلك , كما هو معلن في كلام الله ما هو كلام الله ووعوده المشار إليها ؟ يقول المسيح ربنا في الاصحاح الأخير من إنجيل مرقس : من آمن واعتمد خلص , ومن لم يؤمن .
+ ما هي الفوائد العظيمة التي تمنحها المعمودية ؟
أ - أنها تعمل على غفران الخطايا
( توبوا وليعتمد كل واحد منكم على اسم يسوع المسيح لغفران الخطايا ) أعمال الرسل 2 : 38 (لأنكم جميعا أبناء الله بالإيمان بالمسيح يسوع . لان كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح ) غلاطية 3 : 26 , 27
ب - إنها تنجي من الموت والشرير
( أم تجهلون إننا كل من اعتمد ليسوع المسيح اعتمدنا لموته ) رومية 6 : 3
ج - إنها تمنح الخلاص الأبدي
( من آمن واعتمد خلص , ومن لم يؤمن يدن ) مرقس 16 : 16
( الذي مثاله يخلصنا نحن الآن , أي المعمودية ) 1 بطرس 3 : 21
+ ولكن ألم يحصل المسيح على هذه البركات لأجلنا ؟
- بكل تأكيد أن المسيح بواسطة آلامه وموته حصل على كل هذه البركات لاجلنا ولكن المعمودية هي وسيلة تؤدي عن طريق عمل الروح القدس إلى جعل هذه البركات ملكا لنا . ( لأنكم جميعا أبناء الله بالأيمان بالمسيح يسوع . لان كلكم الذين اعتمدتم بالمسيح قد لبستم المسيح ) غلاطية 3 : 26 , 27 ( لأنكم اغتسلتم بل تقدستم بل تبررتم باسم الرب يسوع وبروح إلهنا ) 1 كورنثوس 6 : 11
+ لمن تمنح المعمودية كل هذه البركات ؟
- تمنح هذه البركات لكل من يؤمن , كما هو معلن في كلام الله ووعوده ( كل من آمن واعتمد خلص , ومن لم يؤمن يدن )
+ هل يمن أن يخلص أحد بدون المعمودية ؟
- أن عدم الإيمان فقط يقود إلى الدينونة فمع أن الإيمان الذي يخلص لا يمكن أن يكون موجودا في قلب شخص لم يتمكن من الحصول على المعمودية لسبب ما .
ثالثا : قوة المعمودية
كيف يمكن للماء أن يقوم بأعمال عظيمة كهذه ؟ بالحقيقية أن الماء لا يفعل ذلك , بل كلمة الله الحالة في الماء والفعالة فيه , والإيمان الذي يجعل المؤمن يثق بان هذه الكلمة حالة في الماء .
لان الماء بدون كلمة الله هو مجرد ماء عادي وليس معمودية . ولكن الماء بحلول كلمة الله فيه هو معمودية , أي ماء النعمة للحياة وغسل الميلاد الثاني بالروح القدس , حسب قول بولس الرسول إلى تيطس في الاصحاح الثالث : ( بمقتضى رحمته خلصنا بغسل الميلاد الثاني وتجديد الروح القدس الذي سكبه بغنى علينا بيسوع المسيح مخلصنا , حتى إذا تبررنا بنعمته نصير ورثة حسب رجاء الحياة الأبدية , صادقة هي الكلمة)
+ كيف يمكن الحصول على مغفرة الخطايا و النجاة من الموت والشرير وعلى الحياة الأبدية بواسطة المعمودية ؟
- أن كلمة الله تضع هذه البركات العظيمة في المعمودية , وبواسطة الإيمان الواثق بكلمة الوعد هذه نقبل البركات التي تمنحها المعمودية : المغفرة ’ الحياة والخلاص ’ ونجعلها ملكا لنا . ( احب المسيح أيضا الكنيسة واسلم نفسه لاجلها لكي يقدسها مطهرا إياها بغسل الماء بالكلمة ) افسس 5 : 25 , 26
+ لماذا يدعو الكتاب المقدس المعمودية غسل الميلاد الثاني وتجديد الروح القدس ؟
- في المعمودية , يحرك الروح القدس الإيمان ’ وهكذا يخلق فينا حياة روحية جديدة
رابعا : مغزى المعمودية بالماء
أيلام تشير المعمودية بالماء ؟ تشير إلى أن آدم العتيق فينا يجب أن يغرق ويموت مع جميع الخطايا والشهوات الشريرة , بالتوبة والندامة اليومية ’ وان يولد فينا يوميا إنسان جديد يحيا أمام الله بالبر والطهارة الة الأبد.
أين دون ذلك ؟ يقول بولس الرسول في رسالته الى أهل رومية الاصحاح السادس : ( فدفنا معه بالمعمودية للموت ’ حتى كما اقيم المسيح من الأموات بمجد الاب ’ هكذا نسلك نحن أيضا في جدة الحياة )
+ ما المقصود بآدم العتيق ؟
- آدم العتيق هو الطبيعة الخاطئة التي ورثناها بسقوط آدم ’ وتولد معنا. ( أن تخلعوا من جهة التصرف السابق الإنسان العتيق الفاسد بحسب شهوات الغرور ) افسس 4 : 22
+ كيف نغرق ( نميت ) آدم العتيق فينا ؟
- نميت آدم العتيق فينا عن طريق الندامة اليومية ( الندم علة الخطية ) والتوبة ( الإيمان ) وبواسطتهما نستطيع مقاومة الشهوات الشريرة والتغلب عليها .
+ ما المقصود بالإنسان الجديد ؟
- الإنسان الجديد هو الحياة الروحية الجديدة التي خلقت فينا بواسطة غسل الميلاد الثاني . ( إذا إن كان أحد في المسيح فهو خليقة جديدة ) 2 كورنثوس 5 : 17
+ كيف يولد هذا الإنسان الجديد وينمو ؟
- أن الإنسان الجديد يولد وينمو طالما نتغلب على الخطية يوميا ونحيا في القداسة الحقة . ( وتلبس الإنسان الجديد المخلوق بحسب الله في البر وقداسة الحق ) افسس 4 : 24
+ كيف تمثل المعمودية بالماء الموت اليومي للإنسان العتيق وولادة الإنسان الجديد ؟
- بواسطة المعمودية نصبح شركاء في المسيح . ونحن الذين اعتمدنا علينا أن نتوب يوميا عن جميع الخطايا ونتجنب كل شر ونسير في جدة الحياة .
+ من نرفض إذا عند معموديتنا ؟
- عند معموديتنا نرفض الشيطان وكل أعماله وطرقه .
+ ما هو الوعد أو العهد الذي نقطعه على انفسنا عند المعمودية ؟
- عند المعمودية نعد ونتعهد أن نخدم الثالوث الأقدس ( الإله المثلث الاقانيم ) وحده دون سواه .
+ متى يجب أن نجدد عهدنا الذي نقطعه عند المعمودية ؟
- علينا أن نجدد هذا العهد يوميا .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما هي المعمودية في الديانة المسيحية ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
فلور دوت فومر :: ܏ܛܜܓ܏ܛܜ منتديات فلور العامة ܏ܛܜܓ܏ܛܜ :: ܛܜ مـنـتــدى الدين المسيحيـــ ܛܜ-
انتقل الى: